إذا لم يعجبك حالك وأنت تقف في نفس المكان منذ سنين أو حتى شهور ، ولم تضيف أي عمل جديد قي قائمة انجازاتك الحياتية. فتأكد أن الموضوع ببساطه يتعلق بك أنت .. وأن ثمة خلل يسكنك.

في هذه التدوينة سأستعرض أمور ببساطه وجب علينا العمل بها لكي نكون ببساطه أفضل .. ستكون أمور بالفعل بسيطة !

 

 ١/ارتقاء الفكر 

ارتق بفكرك واترك توافه الأمور ، ذلك الذي يمكن أن نعتبره تحدي بينك وبين نفسك .. قبل ان تتعمق بتفكيرك يجب أن تسأل نفسك ، هل بالفعل هذا الموضوع يستحق مني التفكير طوال تلك الفترة ؟

من ابسط الأمثلة والأكثر انتشارا عندما يراك شخص ما أو يتحدث إليك وتنتهي تلك المحادثة فتدخل في دوامه لماذا نظر إلي بتلك الطريقة ؟ لماذا استخدم نبرة حادة عند كلامي معه ؟ .. وبعد ذلك يقوم عقلنا بالحكم الخاطئ عن هذا الشخص .. فربما كان غاضبا عندما حادثته أو ربما قلق من موضوع ما .. فقط تجاهل التفكير بالتوافه والناس وماذا يقولون وماذا يلبسون ، وركز في أمور أعظم.

 

٢/ الأحلام

احلم بقدر ما تستطيع .. ولا تضع لأحلامك أيه حدود ، طر بعيدا واحلم كيف ستكون الأمور بعد وقت أو كيف سيكون مشروعك القادم . ركز على جميع التفاصيل في حلمك واسأل نفسك ( ماذا ، متى ، أين ، كيف ، لماذا ) ، أما النقطة الأخرى هنا هي أن تدون وتكتب حلمك. الأحلام فرصة ، وعندما تتمسك بطرف حلم تشبث به وأعطه كل طاقتك ليتحول إلى حقيقة. أيضا شارك من حولك أحلامهم وقد تكون هذه النقطة من صالحك وقد تكون العكس ، فلذلك اختر بعناية من يكون مجاله أو اهتماماته قريبة من حلمك لكي يقوم بدور المحفز لك.

 

٣/ صادق عقلك 

تعامل مع عقلك بذكاء ، ليمنحك العديد من الذكاءات. غذّ عقلك بالقراءة ، وإن لم تكن من محبيها فغذّه بالاستماع إلى ما يقوله العلماء والمفكرين. افتح موقع يوتيوب وقم بالبحث عن مفكرك المفضل وتابعه بكل حواسك ، احفظ مقاطع صوتيه واستمع بها وقت فراغك .. اشغل عقلك بكل ما هو مفيد ، فعلينا أن ننتهز فرصة الفراغ بتغذية العقول.

 

٤/ اكتشف نفسك

من أكون ؟ .. لو وُجّه إلي هذا السؤال كيف ستكون إجابتي؟ .. إذن يجب العمل في تلك الإجابة. اكتشف نفسك. ما هي هواياتي؟ ما هي آخر انجازاتي؟ في أيه مكان أجد نفسي سعيدا؟ وفي أي منطقة لم افلح فيها مطلقا ، وأعط نفسك وقتا فإنك لن تستطيع اكتشاف نفسك في ساعات أو أيام ، فالموضوع يتطلب منك وقت وجهد.

هي أمور بسيطة ، ابدأ بممارسة أكبر عدد من الأنشطة البسيطة ، بعد ذلك ستجد أين مكان نفسك وتبدأ في صعود السلم لتطوير ذلك.

 

٥/ المشاركة

شارك جميع ما فعلته ، وشارك جميع ما يقع بين أيديك. بكلا الحالتين أنت المستفيد ولكن لا يغيب عن نظرك أن الطرف الآخر أيضا مستفيد. فربما مشاركتك لشيء ما يلهم شخص ما للنجاح في فكرة ، أو ربما كلمات قليلة منك قد أثرت وغيرت شخص ما .. لا تكن أناني والتفت على ما يقع في يمينك ويسارك وأمامك وخلفك . حينها ستتلذذ بطعم المشاركة وستغمرك سعادة لا تدري من أين أتت.

 

٦/ ساعات الفجر

إنها بالفعل سحرية ! .. استيقظت فجر الأحد وكل تلك الأفكار أتت إلي في وقت واحد وبدأت بتدوينها. لا تضيع لعقلك فرصة الاستمتاع والتفكير في هذا الوقت. انه بالفعل سحري ، ستطير حول رأسك أفكار لا دري من أين أتت . ألا يكفي قول الرسول صلى الله عليه وسلم ( بورك لأمتي في بكورها ) ! . العمل عندما تعمله في هذا الوقت سيأخذ وقت أقل بكثير مما لو فعلته في وقت آخر. الاستذكار وحفظ المعلومات سيكون أسهل بكثير مما كان عليه سابقا. والاهم العصف الذهني سيكون ممتعا جدا في هذا الوقت. فقط ضع مفكرتك بجانبك أو أبدا بالتحدث وتسجيل أي فكرة تطير حول رأسك وستذهل بعد وقت بما كان عقلك يحمله من أفكار عظيمة.

 

 ٧/ الوقت من ذهب

نظّم وقتك وإن لم تستطع استعن بالبرامج التي تساعدك وتجعل تنظيم الوقت ممتعا بالنسبة لك. بعدما تذهب للفراش اسأل نفسك ، ما هي انجازاتي لهذا اليوم؟ وعندما لا تجد شيئا ما تأكد انك قمت بالعديد من الأمور المضيعة للوقت. يجب أن تعرف أن هناك وقت لأصدقائك ووقت لعائلتك ووقت لنفسك فرتب وقتك على حسب هذه الأمور واجعلها تبدو منطقية النسب والتناسب. بالمقابل عندما ترى انك قضيت اليوم ونظمت وقتك ونجحت. كافئ نفسك لكي تشجعها على الاستمرار ، ولتجعل الأمور بسيطة كعشاء من مطعم معين أو مشاهدة فيلم.

 

بالتأكيد هناك أكثر من تلك السبع أمور ولكنني سأفتح المجال لعقلك لترى ما هي الأمور التي تتميز بالبساطة ويجب عليك العمل بها لتكون شخصا آخر راضي وسعيد عن نفسك.