هل تساءلت يوما كيف فكر العلماء لاختراع اختراعاتهم ؟ أو كيف فكر مبرمج ما بعمل تطبيق مذهل لا مثيل له في جوالك ؟ إنها ليست بتلك الدرجة من التعقيد التي تتخيلها. ببساطه .. إنها الأفكار الطائرة ! لتتخيل أن فضاء عقلك الشاسع تحلق فيه أعداد هائلة من البالونات يوميا. مهمتك هي أن تصطاد ما تريده أنت ! الخيار مفتوح لك بنوع وشكل ولون البالون الذي تريد اصطياده، بالمقابل الخيار مفتوح لك أساسا بالاصطياد أم لا !

لك أن تتخيل عقلك الذي تمتلكه يولد 60,000 فكرة في اليوم ! .. إذن أين الخلل ؟ الخلل في طريقة اصطيادك وتحكمك في بالونات أفكارك التي تحوم في فضاء عقلك. إذن دعنا نتحدث عن كيفية اصطيادك وتحكمك في بالونات أفكارك في هذه التدوينة🙂

 

1. كيفية الاصطياد :

لنأخذ المشاكل كمثال. جميعنا يقع في مشاكل يومية سواء كانت في الجامعة أو في البيت أو الطريق أو غيره. هل تركت عصبيتك من تلك المشكلة وفكرت في حلا جديدا لها ؟ قم بدراسة سريعة في عقلك أو استخدم بعض الورق وحلل تلك المشكلة إلى نقاط بسيطة واكتشف أين نقطة الخلل. وابدأ بعصف ذهني لحل لها ، ستذهل من كمية الحلول السهلة التي تزاحمت في عقلك ! دونها سريعا ! ومن ثم ابدأ باختيار الأمثل والأفضل والأبدع ! .. لا يوجد هناك مالا تستطيع تحقيقه ، فقط عندما تؤمن بفكرتك حقا سترى النور يوما ما !. قيل : ” إن الحد الأقصى لما يمكنك تحقيقه وفعله في هذه الدنيا ، يحدده فقط رغبتك الداخلية “. أيضا كمثال آخر أن تقوم بالتفكير في تجميع أمور معينة في اختراع ما ! كفكرة الأوراق اللاصقة التي نستخدمها يوميا ، كانت فكرة دمج الورق + المادة اللاصقة ! رابط القصة ، أو بابتكار شي جديد قد يكون موجودا ولكننا نقدمه بشكل أخر، مثل : المصابيح وأنواعها المتعددة.

 

 

2. كيفية التحكم :

لتتخيل أنك في مدينة وحلمك الأخر في مدينة أخرى ، ستقوم ببحث أفضل الطرق وأجودها للوصول إليه ! فلتتخيل أنك ركبت مركبتك لتنطلق أنت وفكرتك لتصلوا جميعا لمدينة الأفكار الحقيقية ! انتقِ بيئتك واحرص عليها فإن لها النسبة الأكبر من التهبيط أو التشجيع ! أيضا قم بالعمل على خطة زمنية معينة لفكرتك ولا تسوّف أو تؤجل. بالمقابل لا تدع لأفكارك السلبية تقوم بدور المثبط لك ، اطردها فور تلقيها لك وارمها بعيدا ! يقول نابليون هيل ” لا يأتي الجهد ثماره إلا بعد رفض المجتهد لأن ييأس ” لذلك انتبه أن يستولي اليأس على عقلك ويستعمره ، ستكون ضحية نفسك ومن الصعب أن تفك أسرك منه !

 

بعد 5 سنوات ماذا تتوقع أن تنجز ؟ .. يقول الدكتور أحمد الخالدي ” للعقول العظيمة أهداف .. للعقول الأخرى أمنيات فقط ! “* ، حدد ما نوع عقلك أنت واعمل بمقولته🙂

 

 

*المقولة تم نقلها من حسابه على تويتر @Dalkhaldy

 ملحوظة : أشكر جميع من شاركني في النقاش على تويتر🙂