مهما تكرر علينا موضوع إن لحظات اليوم ماراح نعيشها بكرا ، الناس اللي حولنا بعد ساعة ممكن تفقد أحد فيهم ، شهيقك اللي قبل كم ثانية ممكن يكون آخر شهيق لك بالحياة. يجينا شعور أحيانا وكأننا دايمين بهالدنيا ! .. فيه دوامة جالسة تتكرر معي بالفترة الأخيرة ، أسوي كذا والا لا ! طيب يمكن يصير كذا يمكن الناس تفهم عكس اللي قلته يمكن الوقت مو مناسب وأطلع مليون عذر ، بس للأسف بالنهاية ١٠٠٪ ندمت إني ماسويت اللي كان يخطر ببالي وقتها.

 وبشكل عام هالشي اللي أمر فيه أو يمر فيه أي انسان بالحياة هو أمر طبيعي. بس من جهة ثانية ليه نعقد موضوع مكالمة شخص عزيز لأكثر من يوم ، بينما لو كلمته بنفس اللحظة كم دقيقة وانهيت المكالمة أولا هو بينبسط اني تذكرته ثانيا أنا برتاح وبفكر بأمور أهم من مجرد فعل بسيط استهلك مني جهد الكلام وخذ من وقتي بس دقايق.

اللي بيخطر ببالك ، دامه مايعارض دينك بمرتبة أولى ولا يتعارض مع مبادئك وقيمك ، ليه تنتظر وتقعد مسألة التفكير فيه ؟ وحتى لو سويته وانفهم بشكل غلط أو انك اخطأت فيه وفشلت ، أول شي ريحت ضميرك انك سويت اللي عليك وثانيا الناس بتتذكر خطأك يوم يومين شهر بعدين بتنسى ، والخطأ اللي بعده نجاح أحلى بكثير من النجاح اللي من دون خطأ .. يعني مثال اللي من دخل الجامعة A+ لمما تسأله عن طعم A+ بيقول شي عادي ، بس لما أحد يرسب بمادة وبعدها ياخذ A+ بتشوفه مبسوط جدا ، وعن نفسي بصراحه راح افتخر اني أعرف الشخص الثاني أكثر من الأول !

قبل النوم بهالفترة يمر علي وش الأشياء اللي ندمت وماسويتها اليوم ، تصير أشياء سخيفة وماتاخذ مني إلا كم ثانية ، أندم إني ماحظنت أمي اليوم ، طيب هي أمك لو كل دقيقة تحظنينها مستحيل هي بتفهم شي غلط ومستحيل بندم إني سويته ! .. هذي الأشياء الصغيرة من دون ماندرك لو سويناها مثلا ، ممكن تغير مجرى حياتنا بالكامل ، وأهم وأقرب أثر ، إني بهاليوم اللي سويت فيه اللي خطر ببالي على طول بنام وأنا مرتاحة.